fbpx

أثمن هدية: طفل سليم

اليونيسيف

شارك سفيرا النوايا الحسنة كاتي بيري وأورلاندو بلوم هذه الرسالة مع العالم بعد ولادة طفلتهما ديزي: 

إننا نطفو بالحب والمعجزة مع وصول ابنتنا بآمان وبصحة جيدة،  لكننا نعلم أننا محظوظون ولا يمكن للجميع الاستمتاع بتجربة ولادة سلمية كما كانت تجربتنا. لا تزال المجتمعات في جميع أنحاء العالم تعاني من نقص في العاملين في مجال الرعاية الصحية وكل 11 ثانية تموت امرأة حامل أو مولود جديد، في الغالب لأسباب يمكن الوقاية منها. 

منذ انتشار COVID-19، أصبحت حياة الأطفال حديثي الولادة معرضة للخطر بسبب نقص أكبر في الحصول على الماء والصابون واللقاحات والأدوية التي تمنع الأمراض. كآباء لطفل حديث الولادة، فإن هذا يكسر قلوبنا، لأننا نتعاطف مع الآباء الذين يعانون الآن أكثر من أي وقت مضى”.

بصفتنا سفراء للنوايا الحسنة لليونيسف، نعلم أن اليونيسف موجودة هناك، على الأرض ، وتفعل كل ما يلزم للتأكد من أن كل أم لديها إمكانية الوصول إلى عامل صحي مدرب والحصول على رعاية صحية جيدة. 

احتفالًا بالقلب الذي نعلم أن ابنتنا تمتلكه بالفعل، أنشأنا صفحة تبرع للاحتفال بولادة طفلتنا ديزي. 

من خلال دعم اليونيسف، فإنك تدعم بداية آمنة للحياة لعالم أكثر صحة لكل طفل. 

نأمل أن يزهر ❤️ بسخاء.